العالم

مجلس الشيوخ المصري يطالب بتفسير عصري للقرآن لمواجهة التطرف

ناقشت اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ المصری، أمس الأول الاثنين، الاقتراح المقدم من النائب يوسف السيد عامر، رئيس اللجنة، بشأن إعداد تفسير جامع لتقديم القرآن الكريم بأسلوب عصري يعبر عن وسطية الإسلام واعتداله في إطار مواجهة التطرف.

وناقشت اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ المصری، أمس الأول الاثنين، الاقتراح المقدم من النائب يوسف السيد عامر، رئيس اللجنة، بشأن إعداد تفسير جامع لتقديم القرآن الكريم بأسلوب عصري يعبر عن وسطية الإسلام واعتداله في إطار مواجهة التطرف، موضحًا أن ذلك يرد على الأحاديث التي تتمسك بها الجماعات المتطرفة.

 

من ناحيته، أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري أنه مع تطور الزمان يحتاج الناس مزيدًا من كتب تفسير القرآن الكريم، موضحًا أنه تم طباعة 3000 نسخة من ترجمة كتب التفسير باللغة الإنجليزية ويتم بيعها وتنفد جميعها.

 

وأضاف الوزير: “هناك لجان تعمل على إنتاج موسوعة الأحاديث القدسية وموسوعات الفقه ونخاطب المواطنين بلغة بسيطة توصل المعلومات لهم”.

 

وقال وزير الأوقاف المصري: “نكتب في كتب الترجمة أن الترجمة تعبر عن الاجتهاد البشري لتوصيل معاني القرآن لأصحاب اللغات الأخرى”، مضيفًا أن إصدار كتاب بلغة بحثية يتم من خلال فريق عمل وفق منهج ضخم، كما أن الأهم أن نقف على ما انتهى إليه مجمع البحوث ودار الإفتاء.​

 

masrawy

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق