آسيا

القرآن یؤکد نقاط الإشتراك مع الدیانات الأخری

قال الکاتب والأكاديمي الإیراني، "الشيخ عبدالرحيم سليماني"، إن منطق القرآن الكريم یتضمن إبراز النقاط المشترکة مع الدیانات الأخری ویعزّزها.

وأشار الی ذلك، الباحث القرآني والکاتب الإیراني “الشيخ عبدالرحیم سلیمانی” خلال محاضرة قدّمها في الندوة إلکترونیة التي أقیمت أمس الثلاثاء 10 نوفمبر الجاري لدراسة كتاب “الأدیان في القرآن”، وذلك بحضور الكاتب الايراني “الشيخ جواد باغبان آراني”، والأكايمي الايراني “سيد محمد علي أيازي”.

وقال العضو في هيئة التدريس بجامعة “قم” الايرانية إنه في کتابه “الأدیان في القرآن” تطرق إلی منطق القرآن الکریم في مقارنة الدیانات ودراستها والبحث عن رؤیة القرآن تجاه الدیانات الأخری.

وأضاف أنه في کتابه درس وتمعن في مفهوم أهل الکتاب وتساءل هل أهل الکتاب هو الیهود والمسیح والزرادشتية أم أن القرآن یستخدم أهل الکتاب کـ مفهوم عام یمکن إطلاقه علی الکثیر من أتباع الدیانات الأخری.

وأکد الشيخ عبدالرحيم سليماني أنه توصل إلی أن أهل الکتاب مفهوم عام في القرآن الکریم.

وقال الأكاديمي الايراني “الشیخ سلیماني” أنه في الفصل الأخیر من کتابه تطرق الی أسس التعایش مع غیرالمسلمین من منظور القرآن الکریم حیث وجد مفهومي “العدل” و”الإحسان”.

وتساءل أن القرآن الکریم هل یرید العدل والإحسان للمسلمین فقط؟ قائلاً: إن دراسة المفاهیم والآیات القرآنیة دلیل علی أن الإسلام یرید التعامل مع الجمیع بعدل وإحسان.

وأردف الباحث القرآني الإیراني قائلاً: إنه في الکتاب کشف عن المنطق القرآنی مؤکدً أن القرآن الکریم في منطقه یبحث عن نقاط الإشتراك بین المسلمین والآخرین ولکنه یبرز أیضاً نقاط الإنحراف والضلال لدی الآخرین.

وإستطرد الشیخ سلیماني قائلًا: إنه عمل لـ 20 عاماً علی هذا الکتاب وقبل ذلك کانت لدیه مقالات علمیة حول الموضوع.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق