آسيا

قاليباف: جريمة الطعن في العتبة الرضوية يجب أن لاتؤثر على وحدة الأمة

أدان رئيس البرلمان الايراني "محمد باقر قاليباف" جريمة الطعن في العتبة الرضوية، مؤكداً أن مثل هذه الجرائم يجب أن لاتؤثر على وحدة الأمة الاسلامية.

وفي الجلسة العلنية للبرلمان الايراني التي أقيمت اليوم الأربعاء 6 إبریل الجاری، ندد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني “محمد باقر قاليباف”  بجريمة تعرض 3 من رجال الدين للطعن بالسكين في العتبة الرضوية المقدسة في مشهد شمال شرقي البلاد والذي أدى الى استشهاد أحدهم حجة الإسلام أصلاني.

وقدّم قاليباف، واجب العزاء في هذه الجريمة البشعة لأهالي محافظة خراسان وخاصة مدينة مشهد المقدسة وذوي الشهيد حجة الاسلام أصلاني، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

وشدد رئيس البرلمان الايراني على ضرورة التحقيق السريع في هذه الجريمة من قبل الجهات المعنية، والكشف عن ملابساتها في الداخل وخارج البلاد بجدية، مناشداً الشعب الايراني للتحلي باليقضة حتى لا تؤثر مثل هذه الجرائم على وحدة الأمة الإسلامية ولمنع الأعداء والانتهازيين من استغلال مثل هذه الجرائم لتعطيل الصداقة والأخوة بين الشعوب الاسلامية.

وفي معرض اشارته الى منفذ الجريمة الذي يحمل جنسية أجنبية، لفت قاليباف الى تواجد العديد من الأشقاء الأفغان في ساحات القتال للدفاع عن ايران خلال حقبة الدفاع المقدس واستشهاد واصابة العديد منهم ودعمهم لجبهة المقاومة، مؤكداً أن شعبنا واعي ولا يسمح للاعداء بمحاولة المساس بوحدة الأمة الإسلامية وكرامة المسلمين.

هذا ويذكر أنه قد تعرض 3 من رجال الدين، أمس الثلاثاء، للطعن بالسكين في صحن النبي الاعظم (ص) بالعتبة الرضوية المقدسة في محافظة خراسان الرضوية شمال شرقي البلاد.

واعلنت دائرة العلاقات العامة للعتبة الرضوية في بيان القبض على منفذ الجريمة ومتابعة القضية لغاية الكشف عن ملابساتها وتحديد سائر العناصر المتورطة فيها.

واوضح البيان، ان 3 رجال دين تعرضوا عصر امس الثلاثاء ( الثالث من شهر رمضان المبارك) لجريمة الطعن بالسكين، مما اسفر عن استشهاد احدهم واصابة اثنين اخرين بينما تم القبض على منفذ الجريمة فوراً.

ولفت البيان، بان الرجال الدين الثلاثة، هم من طلاب الحوزات الدينية الناشطين في مساعدة الفقراء ورفع الحرمان داخل المناطق الفقيرة في محافظة خراسان الرضوية.

iqna

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق