أخلاقتربية وثقافة

خلق فاسد المجتمع

دعا الإسلام بوضوح للتحلي بمكارم الأخلاق، وهي أهم المبادئ السامية التي شدد عليها وعلى اكتسابها؛ لما يعود من فضلها على العباد من احترامٍ ومحبةٍ بينهم، فعندما يميل القلب عن طريقه ويضيع، ويتغلغل في ملذات وشهوات الحياة يسلك صاحبه طُرق الفساد بأنواعها ويُضيّع المبادئ والأخلاق الفاضلة دون مكان لها في قلبه.

أسباب سوء الخلق
قد تكون الأسرة السبب الرئيسي في سوء خُلق أبناء المجتمع، والتي يغيب عنها الوازع الديني فلا يكون فيهم من يُذكرهم بالله، فتسوء أخلاقهم، ويعاني من أخلاقهم من هم حولهم من أصدقاء وأقارب وجيران، ويلجأ أبناءهم لكل سيء في أفعالهم لا يراعون فيها حرمة لله ;كالفحش  الذى من مظاهر سوء الخلق و هو النطق بالالفاظ البذيئة والكلمات المبتلة التى تجلب كثيرا من العداوة والبغضاءوتجر من المنازعات والمشاحنات التى قد تنتهي بأوخم العواقب وأسوأ النتائج،فتتفكك عرا المحبة،وتنقطع روابط الإلفة،ويحل الفساء محل النظام،والخصام محل الوئام،وإذ ذاك تسوء الأحوال وتضطرب رحى الأعمال.

قال الله تعالى(لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا (النساء 148 )

وقال جل شأنه: (وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ (القصص /55) .وقال عزّ وجل: (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)(ق،18).

وقال تعالى: (وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا)(الاسراء/36.

وروي أن رسول الله(ص) قال: (إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة من تركه الناس اتقاء فحشه)وعن اين مسعود(ره)أنه قال (ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء).وعنه أنّه قال الرسول(ص): (إن أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والديه،قيل: يا رسول الله وكيف يلعن الرجل والديه؟قال:يسبّ الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه).وعن ابن عباس أن رسول الله(ص)قال (رحم الله من حفظ لسانه وعرف زمانه واستقامت طريقته)

وذلك بتأمل ما يجلبه سوء الخلق من الأسف الدائم، والهم الملازم، والحسرة والندامة، والبغضة في قلوب الخلق؛ فذلك يدعو المرء إلى أن يقصر عن مساوئ الأخلاق، وينبعث إلى محاسنها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق