الفكر الاسلامي

السؤال: هل النساء نواقص العقول؟

هل ان القول المنسوب للامام علي بن ابي طالب عليه السلام صحيح وهو ان النساء ناقصات العقل والدين وما هو نص الحديث ؟

الجواب:

الاخت المحترمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا الكلام موجود في نهج البلاغه نقله السيّد الرضي عن الامام على (عليه السلام) في خطبة له بعد واقعة البصرة (حرب الجمل) :

(معاشر الناس ان النساء نواقص الايمان نواقص الحظوظ نواقص العقول فأما نقصان إيمانهن فقعودهن عن الصلاة و الصيام في أيام حيضهن و أما نقصان عقولهن فشهادة إمرأتين كشهاده الرجل الواحد و أما نقصان حظوظهن فمواريثهن علي الانصاف من مواريث الرجال، فاتقوا شرار النساء و كونوا من خيارهن علي حذر،لاتطيعوهن في المعروف حتي لا يطمعن في المنكر ).

و هذه الخطبة تدل على امور تكوينية توجد في المرأة بها تتفاوت عن الرجل و ليس فيها ذمّ للمرأة بما هي إمرأة و إنما لمجرد بيان الفروق بين طبيعة المرأه و الرجل اذ من الطبيعي أن يقل إيمان الشخص بترك الصلاة و الصوم و لو ليوم واحد بالنسبة لمن لم يترکها و من الطبيعي ان شهادة الرجل تعادل شهادة امرأتين يدل بالدليل الإني (کشف المعلول عن العلة) عن نقصان في تفکير المرأة و تعقلها بالنسبة للرجل في هذا المجال و ذلك لأن المرأة عاطفية و تتبع الاحساس و الغريزة أكثر من الرجل فيغلب ذلك علي عقلها قال تعالي ( أو من ينشأ في الحلية و هو في الخصام غير مبين) و بما أن نفقة المرأة على الرجل غالباً و أن المسؤول عن المعيشة هو الرجل فمن الطبيعي أن يلاحظ الشرع ذلك في تقسيم الإرث و تعيين الدية فيجعل نصيب الرجل ضعفي نصيب المرأة فتكون المرأة ناقصة من حيث الحظ.

ودمتم في رعاية الله

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق