القرآن الكريمتفسير القرآن

التفسير الترتيبي المقارن

تفسيرالآية:{19} و {20} من سورة الإنسان

الكاتب: صدر الدين سي


المدخل :

سورة الإنسان تحذو أهمية عظيمة لما تشمل ذكر سجايا أهل البيت عليهم السلام ومقامهم عند الله عز وجل. والسورة مدنية بتمامها أو صدرها- و هي اثنتان و عشرون آية من أولها- مدني، و ذيلها- و هي تسع آيات من آخرها- مكي و قد أطبقت روايات أهل البيت عليهم السلام على كونها مدنية، و استفاضت بذلك روايات أهل السنة، و قيل بكونها مكية بتمامها.

والآيتان المختارتان في البحث هما :

قوله تعالى: {وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً{19} وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً}[1]… تابع القراءة

[1] – الإنسان: 19-20

التفسیر المقارن
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق